كيف يعمل الفريق الإعلامي في الحملات؟

ليس هناك أجمل من فرحة نجاح أهل حملة ما بالوصول لأحد أهدافهم ، أو بمجرد تحقيق فعّالية مهمة في مسيرتهم نحو هدف الحملة. ولكن بدون وجود جهد  إعلامي من أهل الحملة لتوصيل نجاحات الحملة ومراحلها ومسيرتها  للناس وللمهتمين  ولإعلاء صوت قضية الحملة ونشر مطالبها،  تظل فرحة النجاحات منقوصة.  فعن طريق التشبيك مع الإعلام التقليدي من صحافة واذاعة وتلفاز، تجتاز الحملة حدود فعالياتها من وقت وزمان ومكان لتصل لعدد  أكبر من الناس من مناطق ومدن وبلدان متعددة وفي وقت مختلف. وهذا يجلب للحملة صدىً أوسع ، ويجعل عدد أكبر من الناس يتحدثون بالقضية، ويتعرفون على نوع الحراك المطالب باحداث تغيير ايجابي بالقضية، وهذا ممكن ان يحشد للحملة متطوعين ومهتمين وداعمين كان من الصعب الحصول عليهم بالطرق التقليدية للحشد. 

 

نكتب هذا المقال، بعد ان لاحظنا من خلال عملنا مع عدة حملات، التحديات والتوترات التي تواجه الحملة إمّا لأنها لم تولي اهتماما بتشكيل فريق اعلامي قوي أو لأنّ الفريق الاعلامي في الحملة لا يعرف تماما ماهي مسؤولياته. أو لأنه يعتقد أنّ مسؤولياته مقتصرة على ايجاد متحدث إعلامي، و تحضير بيانات صحافية للفعاليات. ويفضل ان يشارك بقيّة الفرق في عملها ومسؤلياتها، في الوقت التي تتعدد فيه مسؤليات الفرق الاعلامي وتعّد اساسية في بلورة ونشر هوية الحملة وخطابها المحكي والمرأي للعالم.

من الجدير بالذكر أنّنا في هذا المقال لا نتحدث أبدا عن الحملات الإعلامية، التي تهدف لتغيير سلوك مجتمعي عن طريق الاعلام. مثل الحملات الاعلامية لدعم مرّشح معين، أو حملات اعلامية لترشيد استهلاك الكهرباء، أو حملات اعلامية لتشجيع النساء على الفحص المبكر عن سرطان الثدي، او حملات تشجيع الاسرة على سلك نهج المباعدة بين الأحمال وتنظيم الأسرة.. الخ وإنمّا نتحدث عن حملات مجتمعية أساسها العمل على الأرض ميدانياً في المجتمع لبناء قوة أو للضغط بقوة، فتركز على بناء قيادات مجتمعية وشبكة منظمة للتحرك. وقد يكون الاعلام إحدى وسائلها ولكنه ليس الاساس أو ليس التكتيك الحصري كما في الحملات الاعلامية . فيكون الاعلام مثلا، للإعلان عن تحركات الحملة  ونشاطاتها، ولنشر القضية ومطالبها والتوعية بأهمية التغيير فيها. ومن الممكن أيضاً أن يستخدم الإعلام كمنبر لإحداث ضغط مجتمعي على جهة معينة. في هذا المقال نحاول، أن نلّخص مسؤوليات الفريق الإعلامي في الحملات المجتمعية، علما أنه لا وجود لوصفة مسؤوليات محددة لأي فريق، وإنّما هي محاولة لجمع وتلخيص أهم مسؤوليات ظهرت في أغلب الفرق الاعلامية في الحملات التي عملنا معها.

مسؤوليات فريق الاعلام بالحملة ومقترحات لتوزيع العمل

هناك مسؤوليات على الفريق المؤسس في الحملة أن يكون قد حضرّها أو على الأقل هيّأ الافكار لها حتى قبل أن يتحدد في بنية الحملة وجود فريق إعلامي. ولكن، إن لم يكن الفريق المؤسس قد انتهى من تحضير هذه المواد، فتكون هذه المهمات احدى أهم مسؤوليات فريق الاعلام وأوّل ما يقوم به، مع ملاحظة ان بعضها يظل في طور التطور على مدى عمر الحملة:

أولاً،  التثقيف: تطوير ورقة تساعد أهل الحملة على الرد على أكثر الأسئلة الشائعة الموّجهة للحملة. منها أسئلة معرفية أكثر عن القضية (كأنها بحث حول الحقائق والمعلومات المهمة عن الحملة وقضيتها)، ومنها اسئلة شائعة ممكن ان تكون موجهة من الاعلام للحملة، أو اسئلة قد توّجه من المنافسين والمعارضين.

ثانيا، هوّية الحملة: كل ما يتعلق بهوّية الحملة إعلاميا، مثلاً الاسم،اللوغو،(في حال لم يشكلهم الفريق المؤسس من قبل)، و طريقة التعريف عن الحملة وكذلك الأمر للفعاليات لاحقاً- اسمها شعارها هتافها. صورها، صور فعالياتها التي يتم نشرها.

ثالثاً، التغطية الاعلامية والاستهداف: ودائماً يسعى الفريق الاعلامي للحصول على تغطية إعلامية للقضية والحملة ويسعى كذلك لاستهداف الرأي العام واستهداف صننّاع القرار من خلال الوسائط الاعلامية المختلفة ولهذا يستثمر فريق الاعلام بعلاقاته بالصحافيين وببناء “مواطنينن صحافيين” بالاعلام الجديد .

للتقدم بالعمل وتسهيله، نقترح أن يقسم الفريق الاعلامي نفسه الى ثلاث لجان، الأولى لجنة إعلام تقليدي، والثانية لجنة إعلام اجتماعي، والثالثة لجنة إعلام ميداني. علما أن لكل حملة استراتيجيتها، وبالتالي ستختار كل حملة التقسيم الذي يتبع الاسترايتيجة ويأتي ليخدمها فعلى سبيل المثال قد يقسم الفريق الإعلامي في بعض الحملات إلى فريق إعلام محلي وآخر عالمي، وهكذا. ولكن هذا تلخيص مقترح قد يناسب أغلب الحملات.

مسؤوليات لجنة الإعلام التقليدي:

* نشر الرسائل الصحفية: قيادة صوت الحملة في الإعلام المسموع والمقروء والمرئي عن طريق تحديد وخلق رسائل الحملة في كل مرحلة من مراحلها أو لكل فعالية وقمّة. (كيف نتحدث عن قضيتنا وحملتنا؟ ماذا نقول وماذا لانقول؟
*  ضمان-التغطية الاعلامية: ضمان ظهور القضية بالطريقة الصحيحة والمؤثرة بالاعلام وكذلك تغطية نشاطات الحملة في الاعلام التقليدي خدمة لزيادة  قاعدتها وقوتها.
* تحضير ونشر البيانات الصحفية والتقارير الصحافية للفعاليات، قبل وبعد الفعاليات. وكذلك تنظيم المؤتمرات الصحفية أو ضمان التغطية الصحفية للفعاليات والقضية.
* ربط الصحافيين بقصص شخصية لمقابلتها وتغطيتها دعماً لتقارير الصحافة حول القضية وقد يكون ذلك على شكل جولات للصحفيين أو ترتيب لقاءات.
*  تشجيع مجتمع الحملة من قيادات او مناصرينللقضية  لكتابة مقالات رأي للصحف.
*  خلق قاعدة بيانات للصحفيين الأجانب والعرب والذين يغطون المنطقة أو القضية.
*  وخلق فرص لظهور الناطقيين الاعلاميين على الإعلام.
* تهيئة الناطقين الاعلاميين: إختيار و تحضير المتحدثين الإعلامين بلغة انجليزية ولغة عربية وخلق فرص لظهورهم على الإعلام.

مسؤولية لجنة الإعلام الإلكتروني:

1.   خلق وقيادة وتفعيل، المساحات الإلكترونية للحملة للتعريف بالحملة، ولنشر القضية، وتأطيرها بالشكل المناسب في كل مراحل الحملة. مثل موقع إلكتروني، صفحة على الفيسبووك، موقع على تويتر وغيره.

2. تطوير وتوثيق ونشر قصص أهل القضية، وتسليط الضوء على قيمهم وشجاعتهم.

3. إنتاج، أو تنسيق إنتاج مرئيات من صور وأفلام او فيديوهات قصيرة.

4. تتبع الصحافة والتحرك مع الصحافة في الاعلام الاجتماعي بناء على دقة وحياد التغطية.

5. حشد متضامنين: خلق جمهور كبير ومتابعين للحملة على فيسبووك وتويتر.

6.  خلق نشطاء:  فريق متطوعين يحركون الاعلام المجتمعي الكترونيا في أوقات الفعاليات والقمم، وممكن أن يكونوا جنودا للرد والدفاع عن الحملة، في حال موجهاتها لتعدي الكتروني، أو لتغيير وتكذيب في حقائق القضية.

7.  تفعيل المواطن الصحفي: وهي فرصة لتفعيل دورهم في ان يكونوا مواطنين صحافين، يوثقون بأنفسهم اللإنتهاكات ويشاركون قصصهم وتجاربهم الشخصية. وأيضا مسائلين للصحافة حول تغطيتها للاحداث المتعلقة بالحملة من عدم تغطيتها أو مدى الحياد في التغطية.

8. الحفاظ على، وتفعيل قاعدة البيانات في الحملة، في كل مرحلة من مراحلها. للتواصل مع قاعدة الحملة سواء بإرسال آخر الأخبار لهم أو الطلب منهم بالتحرك وتفعيل دورهم حتى لو كان إلكترونياً.

مسؤولية لجنة الإعلام الميداني:

الإعلام الميداني هو كل ما يتم عرضه من مرئيات في الأماكن العامة أو في الشارع. مثلا إعلانات عن فعالية معينة للحملة، أو إعلان عن إطلاق الحملة أو توعية واستفزاز بخصوص القضية. أو ملصقات على الملابس أو على أبواب البيوت أو أي مكان. من الجدير بالذكر، أن هناك العديد من الحملات التي لا تحتاج أو لا تريد نشر أي ملصقات حشدية أو تعريفية، بالتالي لا تحتاج لهذا الفريق. وحتّى الحملات التي تختار هذا  النوع من الإعلام، يجب أن تكون حريصة أن لا يذهب الجهد في هذا المجال على الصورة والاخراج والنشر بدون أن يكون المنتج له علاقة وثيقة باستراتيجيتها، ويفيدها فعليا في نجاحها في الوصول للهدف. وليس فقط تعريف الناس بها. تكمن أهمية هذا الفريق بالوصول للناس في الشارع لإعلامهم بالحملة او توعيتهم على القضية أو استفزار الرأي العام او حشده وحشد مناصرين، فيتم الوصول للذين لم تصل لهم الحملة الكترونيا او بالصحافة التقليدية، فتصل لهم وهم في طريقهم الي البيت او العمل أو وهم في نزهة مع الأصدقاء.

مسؤولياتها:
* تصميم رسائل الحملة بأسلوب مختصر وجذّاب، يناسب البوسترات، و الاعلانات والملصقات الصغيرة في الشارع أو على الملابس، وبنفس الوقت لا يفقد الحملة جوهر رسالتها المتعلّقة بفرضيّة التغيير، والاستراتيجية.
* التشبيك مع المؤسسات أو شركات أو محلّات،الخ.. لنشر منتجات الفريق فيها.
*أخذ الموافقات اللازمة لنشر الملصقات في الآماكن والشوارع العامة إن لزم الأمر.
* نشر المنتجات و الملصقات والاعلانات بما يتماشى مع  استراتيجية الحملة.

بشكل عام، وبغض النظر عن التقسييم أعلاه،

 هذه بعض الأدوار التي قد يحتاجها فريق الاعلام: 

1.منسق/ة  محتوى: كتابة، تدقيق وتحرير، تطوير مضامين، وبحث.

2.منسق/ة مرئيات: بوسترات،صور،نشرات،غرافيك، فيديو، افلام قصيرة، افلام وثائقية، تصوير فتوغرافي لفعاليات الحملة. إدارة وتنشيط صفحة على يوتيوب. 

3.منسق/ة إعلام الكتروني: تويتر،فيسبووك،صفحة الكترونية ،قائمة بيانات للصفحات التي تخص موضوع الحملة على الفيسبووك، وللناشطين على تويتر، ومتطوعين  إلكترونيين وغيرها.  

4 .منسق/ةإعلام تقليدي: التواصل مع الاعلاميين، بناء وتحديث قائمة بيانات  بأسماء وكالات الصحافة و الصحفيين، مراقبة وتوثيق ما كتب في الاعلام، تحضير المتحدث الاعلامي بناء على مراحل الحملة، تحضير وتمكين المنظمين من رواية قصصهم الشخصية والقصة العامة، تمكين اي شخص من خارج الحملة من حكاية قصته الشخصية وتحضيره لمسؤول/ة المرئيات أو لمسؤول/ة المحتوى والكتابة.

 5. منسق/ة ترجمة: ترجمة كل منتجات الحملة في كل المراحل. ترجمة الرسائل وما تنشره الحملة في الاعلام الالكتروني وإرساله لمسؤول/ة الإعلام الالكتروني. ترجمة الأفلام، البوسترات، والموقع الالكتروني.

6. منسق اعلام ميداني: تواصل وتنسيق مع مساحات على الارض لعرض مواد الحملة ومرئياتها والعمل مع المتطوعين لضمان وجودها وحمايتها ان استلزم الأمر.

وفي الختام، فإن نجاح الفريق الإعلامي قد لا يعتمد حصراً على التزامه بالأدوار والمسؤوليات المذكورة اعلاه. ولكنه بالتأكيد يعتمد على خوضه للتجربة وتعلّمه منها، واعادة المحاولة والعمل من جديد خاصة أن أغلب القائمين على هذا الجهد قد  يكونوا متطوعين وغير مختصين في مجال الإعلام والصحافة. يتعرض فريق الإعلام  للكثير من التوترات، ولكل حملة حساسيتها التي تطلب من الاعلام أخذها بعين الاعتبار في كل تحرّكاته. فمثلا هناك حملات تحتاج لسرّية تامة حول أهل حملتها او استراتيجيتهم وعلى فريق الاعلام الالكتروني أن يتوخى الحذر بكل ما يخص كلماتهم السرية المستخدمة على الانترنت، ولمن تحديدا تعطى. أي، من الضروري أن يشكل هذا الفريق أعراف عمله ويعيد النظر بها كلّما واجه توتر معين.

أمّا بعيدا عن التوترات، ففريق الاعلام تحديدا من الممكن أن يخلق فعاليات خاصة له في الحملة، مثل مؤتمر صحفي، أو فعالية نشر لكتبيات عن الحملة. أو أي فعالية غير موجودة في استراتيجية بقية الفرق ولكنها مهمة في خدمة الحملة اعلاميا.

وبالنهاية، يعتقد الدكتور مارشيل جانز أنّ أهم مسببات النجاح الاعلامي لحملة ما هو وجود علاقات شراكة جيدة مع الاعلاميين، في وكالات صحفية وتلفزيونية متعددة. اذ تضمن عادة هذه العلاقات تغطيات ملائمة لعمل الحملة والأهم لقضيتها. 

تجدون هنا روابط  لمقالات وجدنها على الانترنت ونعتقد انها قد تكون مفيدة لحملتكم:

كيف أكتب بيان صحفي؟ 

http://www.howtocreateapressrelease.com/how-to-create-a-press-release-

part-3-what-is-the-format-of-a-press-release/

كيف أقنع محرر موقع او جريدة  بنشر رسالة الحملة؟

http://gettingattention.org/articles/176/media-relations-press/writing-guidelines-letter-to-the-editor.html

كيف أبني قاعدة بيانات اعلامية وأحفاظ على تطويرها وتفعيلها؟

http://rockthestatusquo.com/how-to-build-a-better-media-list/

ماذا يجب ان اعرف عن الاعلام الجديد وانواعه واستخدامه؟

http://neworganizing.com/toolbox/training/new-media-resources/

إقرأ المزيد حول كيف تكوَنوا فريقاً فعَالاً